أعلنت الحكومة الدانمركية يوم الجمعة إنها لن تمدد العمليات العسكرية لمقاتلاتها من طراز إف-16 في سوريا والعراق ابتداء من منتصف ديسمبر كانون الأول.

و تكون المساهمة الدانمركية في سوريا والعراق بشكل أساسي  للتدريب والتحليل و ستعمل عن قرب أكبر من وحدات الجيش العراقي.

وقال أندرس سامويلسن وزير الخارجية الدنمركي بعد اجتماع في مجلس السياسة الخارجية “نعتزم سحب طائراتنا كما هو مخطط.

والدانمرك عضو في حلف شمال الأطلسي وتشارك في عملية “العزم الصلب” التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن قيام خلافة على مناطق في العراق وسوريا.

وتأتي الخطوة بعد أن خلص تحقيق عسكري أمريكي يوم الاثنين إلى أن طائرات حربية دنمركية شاركت في ضربة عسكرية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة في 17 سبتمبر أيلول ارتكبت خلالها “أخطاء بشرية غير مقصودة” أسفرت عن مقتل مسلحين موالين للحكومة السورية.