من سرت انتحاريات داعش يهاجمن القوات الليبية

dinaآخر تحديث : السبت 3 ديسمبر 2016 - 4:39 صباحًا
من سرت انتحاريات داعش يهاجمن القوات الليبية

أعلنت القوات الحكومية في ليبيا إن بضع نساء فجرن أنفسهن  في هجمات قتلت أربعة جنود ليبيين بعد أن سمحوا لهن بمرور آمن لمغادرة مبان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وتوشك القوات الليبية المدعومة بضربات جوية أمريكية على السيطرة بالكامل على المعقل السابق للدولة الإسلامية في سرت بعد حملة عسكرية استمرت أكثر من ستة أشهر. لكن القوات واجهت صعوبات في طرد الدولة الإسلامية من جيب أخير قرب ساحل المدينة المطلة على البحر المتوسط فيما يرجع جزئيا إلى قلقهم على عائلات أو رهائن ما زالوا محتجزين لدى المتشددين.

وأثناء توقف في القتال شاهد صحفيون من رويترز إمرأة بصحبة ثلاثة أطفال وهم يسيرون في زقاق نحو قوات ليبية كانت في انتظارهم. وبعد فترة وجيزة من ابتعاد الأطفال في سيارة إسعاف فجرت المرأة شحنة ناسفة مما أدى لإصابة أكثر من عشرة أشخاص.

وذكر متحدث باسم القوات الليبية إن واقعتين مماثلتين وصفهما بأنهما كانتا أيضا هجومين انتحاريين حدثتا أثناء مغادرة إمرأتين أخريين بصحبة أطفال لمنطقة تسيطر عليها الدولة الإسلامية.

وأضاف أن أربعة من قوات الأمن الليبية قتلوا وأصيب 38 آخرون.

وقال  إن قادة ميدانيين لاحظوا مقاومة شرسة بصورة واضحة يوم الجمعة من أحد المباني التي ما زالت تحت سيطرة الدولة الإسلامية ويعتقدون أن قياديين من متشددي التنظيم ربما يتمركزون فيه.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية تم تحرير مجموعات من العائلات والرهائن أو تمكنوا من الهرب من الدولة الإسلامية في سرت.

وكانت الدولة الإسلامية قد سيطرت على سرت بالكامل في أوائل 2015 وفرضت حكمها المتشدد على المدينة.

رابط مختصر
2016-12-03T04:36:57+00:00
2016-12-03T04:39:06+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

dina