دراسة أميركية حديثة: الاستقرار الزوجي يقي من الإصابة بالسكتات الدماغية

dinaآخر تحديث : الثلاثاء 20 ديسمبر 2016 - 11:16 مساءً
دراسة أميركية حديثة: الاستقرار الزوجي يقي من الإصابة بالسكتات الدماغية

نشرت دراسة أميركية حديثة تؤكد أن الاستقرار الزوجي يقي من الإصابة بالسكتات الدماغية ويحسن فرص البقاء على قيد الحياة.

وتقول الدراسة إن وجود الزوج أو الزوجة في حياة شخص ما في كافة الظروف يحسن فرص البقاء على قيد الحياة بنسبة تصل إلى 71%.

وأشار الباحثون إلى أن نتائج الدراسة أظهرت ضعف فرص الأرامل ومن يعانون من أزمات في حياتهم الزوجية، في البقاء على قيد الحياة.

وأكد الباحثون إلى أن الأشخاص الذين عانوا من حالات الطلاق، كانوا أكثر عرضة للوفاة بعد اصابتهم بالسكتة الدماغية بنسبة 23%، في حين أن الأرامل أكثر عرضة للوفاة من المتزوجين الذين يتمتعون بالاستقرار الزوجي بنسبة 25%.

وقال الباحثون أن الأشخاص الذين اختبروا تجربة الطلاق أكثر من مرة، أكثر عرضة للوفاة بعد الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 39%، أما الذين ترملوا أكثر من مرة، فهم معرضون بنسبة 40% للوفاة بعد السكتة الدماغية.

رابط مختصر
2016-12-20T11:23:46+00:00
2016-12-20T23:16:00+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

dina