ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية يوم الاثنين إن قاضيا بارزا سابقا بمجلس الدولة محبوسا على ذمة التحقيق في قضية فساد انتحر في سجنة.

وأن المستشار وائل شلبي أحد نواب رئيس مجلس الدولة والأمين العام للمجلس قد قبض عليه يوم السبت بعد أيام من حبس جمال الدين اللبان المدير العام للمشتريات والتوريدات بمجلس الدولة أربعة أيام على ذمة التحقيق.

و إن محققين عثروا على عملات مختلفة بينها الدولار بقيمة إجمالية تصل إلى 150 مليون جنيه (8 ملايين و333 ألف دولار) في منزل اللبان رجحت أن تكون رشا تلقاها من المقاولين والموردين المتعاملين مع المجلس.

وأمرت نيابة أمن الدولة العليا بحبس شلبي أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة تلقي رشوة للقيام بعمل من أعمال وظيفته بالمخالفة للقانون.

وأعلن مجلس الدولة في بيان مساء السبت إن المجلس الخاص للشؤون الإدارية به قرر في اجتماع عاجل قبول استقالة شلبي.

وأصدر النائب العام المصري نبيل أحمد صادق يوم الاثنين قرارا بحظر النشر في القضية والمعروفة إعلاميا باسم “قضية الرشوة الكبرى”.