السيد علي خامنئي يتوعد بالثأر لأغتيال العالم النووي محسن فخري زادة

admin
أخبار
admin28 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
السيد علي خامنئي يتوعد بالثأر لأغتيال العالم النووي محسن فخري زادة

توعد المرشد الأعلي للجمهورية الاسلامية في ايران , علي خامنئي , اليوم السبت بالثأر لأغتيال العالم النووي محسن فخري زادة في العاصمة الايرانية طهران .

وقال خامنئي ,” على المسؤولين المعنيين متابعة جريمة الأغتيال ومحاسبة مرتكبيها ومن يقف وراءها ومتابعة الجهود العلملية ” , مؤكدآ أن العالم فخري زاده أغتيل على يد المرتزقة المجرمين الجناة الأشقياء .

وأضاف خامنئي “زاده هو أحد العلماء البارزين المميزين في المجالين النووي والدفاعي، وأنه “عنصر علمي فريد استشهد في سبيل الله لجهوده ومساعيه العلمية العظيمة”.

وفي ذات السياق أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، لن يبطئ مسار إيران النووي، وأن هذا الحادث يظهر مدى “شدة يأس العدو”، موجها أصابع الاتهام لـ”إسرائيل”.

وأكدت وزارة الدفاع الايراني مساء يوم الجمعة 27 نوفمبر 2020 اغتيال رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لدى الوزارة محسن فخري زادة.

فيما يلي النصّ الكامل للبيان:

بسم الله الرّحمن الرّحيم،
استُشهد عالمٌ من علماء بلدنا البارزين والممتازين في المجالين النووي والدفاعي، السيّد محسن فخري زاده، على أيدي العملاء المجرمين والأشقياء. لقد بذل هذا العنصر العلميّ الذي قلّ نظيره حياته العزيزة والثمينة من أجل جهوده العلميّة العظيمة والخالدة وفي سبيل الله، وكان أجره الإلهيّ منزلة الشهادة الرفيعة.

يجب على جميع المسؤولين أن يضعوا قضيّتين مهمّتين بجدّية على جدول أعمالهم. القضيّة الأولى تتمثّل في متابعة هذه الجريمة والمعاقبة الحتميّة لمنفّذيها ومن أعطوا الأوامر لارتكابها، والأخرى هي مواصلة جهود الشهيد العلميّة والتقنيّة في المجالات كافة التي كان يعمل عليها. إنّني أبارك شهادته لعائلته الكريمة والمجتمع العلميّ في البلاد وزملائه وتلامذته في مختلف الأقسام وأعزّيهم بفقدانه، سائلاً الله – عزّ وجل – له علوّ الدرجات.

السيّد علي الخامنئي
28/11/2020

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.