المقاومة الفلسطينية تبلغ القاهرة بأن مهلة وقف أطلاق النار شارفت على الانتهاء

admin
2021-05-24T17:14:58+03:00
أخبار
admin24 مايو 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
المقاومة الفلسطينية تبلغ القاهرة بأن مهلة وقف أطلاق النار شارفت على الانتهاء

وصل الوفد الأمني المصري الى قطاع غزة أمس الأحد , وهي الزيارة الثالثة للقاء فصائل المقاومة الفلسطينية واستكمال مباحثات وقف اطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الاسرائيلي .

وفي هذا الوقت هددت المقاومة بالعودة الى التصعيد في ظل الاستفزازات الاسرائيلية المستمرة وخاصة فيما يتعلق بالوضع في مدينة القدس والسماح للمستوطنين باقتحام الحرم القدسي وفرض حصار على حي الشيخ جراح .

وافادت صحيفة الاخبار اللبنانية أن فصائل المقاومة نقلت رسالة شديدة اللهجة الى الوسيط المصري , محذرة من أن المهلة التي أعطيت لتثبيت وقف اطقال النار شارفت على الانتهاء دون أن يتزم الاحتلال بموجباتها , وهذا الأمر سيدفع المقاومة الى التصعيد مجددآ , مؤكدة أن محاولة فرض أي معادلات جديدة من قبل الاحتلال على قطاع غزة باتت وراء ظهور الفلسطينيين .

كذلك شملت رسائل الفصائل تهديد واضح بأن أي اعتداء على قطاع غزة سيتم الرد عليه بالمستوي نفسه وخاصة في ظل محاولة اطراف في اسرائيل فرض مادلة جديدة في ما يتعلق باطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة وهو ما رد عليه الوفد المصري بالقول , أنهم وجهوا تحذير الى تل ابيب من الاقدام على أغتيالات ضد قادة المقاومة , وخاصة خلال فترة المباحثات التي تراعات مصر بدعم من الرئيس الامريكي , جو بايدن .

وفي ما يتصل باستمرار اغلاق معابر قطاع غزة والبحر , وتأخر اصلا خطوط الكهربا المغذية للقطاع , تعهد المصريون للفصائل بان يتم حل هذه المشكلة خلال ايام , فيما شددت المقاومة على أن تلك القضايا خارج اطار مباحثات وقف اطلاق النار , وأن تعنت الاحتلال فيها سيؤدي الى افشال الجهود التي تقوم بها مصر .

في المقابل طرح الوفد المصري على حركة حماس تجديد مباحثات صفقة تبادل الأسرى , وهو ما رحبت به حماس مبينة في الوقت نفسه أنه لا جديد في موقف الحركة الداعي الى اتمام الصفقة , وأن اسرائيل هي التي ترفض دفع الثمن الذي تطلبه المقاومة للافراج عن الجنود الأربعة , مؤكدة أن ربط أي ملف بالاسرى مرفوض وأن اطلاق سراح الاسرى الاسرائيليين لن يتم الا باطلاق سراح اسرى فلسطينيين فقط .

 وبخصوص إعادة الإعمار، أبلغت «حماس»، الوسيط المصري، بتشكيل مجلس أعلى في القطاع سيشكّل مرجعية لإدارة الملفّ، بمشاركة أطراف حكومية والمجتمع المدني والمؤسّسات الدولية، مُرحّبة بالجهد المصري في هذا الإطار، ومُنبّهة في الوقت نفسه إلى أن إعمار ما تمّ تدميره من قِبَل الاحتلال ليس بحاجة إلى آليات خاصة أو معقدة.

وتزامناً مع تهديدات العدو بتنفيذ اغتيالات ضدّ قادة المقاومة على رغم وقف إطلاق النار، فاجأ قائد حركة «حماس» في غزة، يحيى السنوار، دولة الاحتلال، بجولة تفقدية داخل القطاع، شملت عائلات وأسر الشهداء، الأمر الذي اعتبره معلّقون إسرائيليون ترسيخاً للنصر الذي حقّقته المقاومة، على رغم تعالي التهديدات الإسرائيلية. وبعد ساعات من تهديد بيني غانتس، وزير

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.