المقاومة الفلسطينية تحذر الاحتلال : لا تختبروا صبرنا .. غزة درع وسيف القدس

admin
أخبار
admin18 يوليو 2021آخر تحديث : منذ 6 أيام
المقاومة الفلسطينية تحذر الاحتلال : لا تختبروا صبرنا .. غزة درع وسيف القدس

رفعت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة مستوي تحذيراتها للاحتلال في الوقت الذي أطلق فيه مستوطنون دعوات الى أقتحام المسجد الاقصى يوم غد الأحد 18 يوليو 2021 , ورفع الأعلام الاسرائيلية في داخله بمناسبة ذكرى ” خراب الهيكل ” .

قالت حركة حماس في بيان لها , أنها تتابع موافقة حكومة الاحتلال على تنفيذ مخطط المستوطنين في القدس مؤكدة أن هذه الخطوات تمس بالمناسبات الدينية للمسلمين وخصوصآ الأيام العشرة الأوائل من شهر ذى الحجة ويوم عرفة وعيد الاضحى , وحذرت حركة حماس حكومة المراهقين الأشقياء من محاولة أختبار صبر المقاومة ورجالها الابطال , والذين عاهدوا الله على ألا يكلوا ولا يملوا في الدفاع عن أغلى ما يملكون والمتمثل في المسجد الاقصى “كما دعت ابناء الشعب الفلسطيني والمقاومة في قطاع غزة الى ان تبقى اصابعها على الزناد حتى يفهم الاحتلال أن قطاع غزة هو درع وسيف القدس “.

ودعت حركة الجهاد الاسلامي , المقدسيين الى التصدى بحزم للاعتداءات الصهيونية وتفعيل كل سبل المواجهة مشددة على أن عين المقاومة على مدينة القدس وما يجرى فيها يمس قواعد الاشتباك وينذر بتفجر الصراع واشتعال المنطقة “.

ودعت حركات واطر شبابية وشعبية فلسطينية إلى الاستنفار والرباط على أبواب البلدة القديمة، وجميع أنحاء المدينة، بدءاً من اليوم السبت، للتصدّي لمخطّطات الاحتلال.

و حذر “مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين” من “عواقب الحملة الاحتلالية لإحداث أمر واقع في القدس والمسجد الأقصى”.

وتزامنت هذه التطوّرات مع دعوات أخرى ممّا تُسمّى بـ”حركة السيادة في إسرائيل”، لتنظيم مسيرة للمستوطنين حول أسوار البلدة القديمة في القدس، في اليوم ذاته. وفي هذا الإطار، حضّ مجلس الإفتاء على مواجهة تلك الحملة، والعمل على إفشالها، “من خلال شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، والاعتكاف فيه، والوجود بكثافة في باحاته، لصدّ هذا العدوان”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.