حماس والجهاد الاسلامي : العدوان على لبنان يعكس سياسة العربدة للاحتلال على الشعوب العربية

admin
أخبار
admin5 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
حماس والجهاد الاسلامي : العدوان على لبنان يعكس سياسة العربدة للاحتلال على الشعوب العربية

دعت حركتي حماس والجهاد الاسلامي اليوم الخميس 5 أغسطس 2021 , أحرار الأمة للوقوف في صف واحد لمواجهة العدوان الاسرائيلي على لبنان وفلسطين , ودعم المقاومة .

وأكدت الحركتان في تعقيب على القصف الاسرائيلي على لبنان , بدليل سياسة العربدة للاحتلال ضد مكونات الأمة وشعوبها .

ومن ناحيته , أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي , أحمد المدلل , أن العدوان على الشعب اللبناني ليس الأول , والعدو الصهيوني يختلق الذرائع لأستمرار العدوان على الشعوب العربية .

وأعتبر القيادي احمد المدلل أن العدوان على الشعب اللبناني هو العدوان على الشعب الفلسطيني , مؤكد أن الشعب الفلسطيني يرفض العدوان على لبنان .

وطالب الامة بالوقوف في وجه العدوان والعمل على دعم المقاومة في فلسطين ولبنان لردع الاحتلال وجرائمه بحق الشعوب العربية والاسلامية .

ولفت القيادي المدلل، إلى أن خيانة التطبيع لبعض الأنظمة العربية هي التي تعطي الاحتلال الضوء الأخضر لارتكاب الجرائم على الشعبين الفلسطيني اللبناني.

ودعا القيادي المدلل، إلى وقف هرولة بعض الأنظمة العربية نحو التطبيع، وأن تحشد الأمة العربية طاقاتها وتوجه بوصلتها باتجاه دحر العدو الصهيوني لأنه هو سبب المآسي العربية والسبب الرئيسي لهذا الوضع الذي يعيشه شعبنا.

كما طالب المدلل، الكل الوطني اللبناني أن يتوحد في مواجهة العدوان الصهيوني الذي يستهدف الأراضي اللبنانية.

من ناحيته، أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس الأستاذ حازم قاسم، أن القصف الصهيوني الهمجي على لبنان الشقيق، عدوان سافر وسلوك إرهابي، يعكس سياسة العربدة الصهيونية ضد كل مكونات الأمة وشعوبها.

وشدد قاسم على أن هذا الإرهاب الصهيوني الممتد في كل جغرافيا المنطقة، لن يوقف مقاومة شعوب الأمة للمشروع الاستعماري الصهيوني الذي يستهدف التوسع على أرضها، والاستيلاء على مقدرات الأمة.

وبين، أن العدوان الصهيوني الذي يواصل استفزازه وعربدته على الأمة، يلزمه توحيد كل الجهود، وتجميع الطاقات لمواجهته، ولجم عدوانه، ووضع حد لسلوكه الإرهابي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.