أخبار فنية

كاتب فيلم “كيرة والجن” يكشف سبب كتابة 14 سيناريو للفيلم

يستمر فيلم (كيرة والجن) في تصدر شباك التذاكر في دور السينما المصرية منذ طرحه في الثلاثين من الشهر الماضي ، بحصوله على أكثر من 76 مليون جنيه مصري. كما أنه مازال ينافس فيلم تامر حسني (بحبك) الذي عرض في موسم عيد الأضحى.

بالإضافة إلى المكاسب ، قال مؤلف الفيلم ، أحمد مراد ، إنه كتب 14 سيناريو ؛ للوصول إلى العروض الأخيرة في أجزاء مختلفة من النسخة العالمية من رواية (1919) .

تدور أحداث الفيلم في العقد الثاني من القرن العشرين ، وتحديداً خلال ثورة سعد زغلول عام 1919 ، ويجسد النجم كريم عبد العزيز الدكتور (عاي شخصية أحمد عبد الحي) ، شخصية حقيقية ، إبان الاحتلال البريطاني. مصر كانت شهرته في ذلك الوقت (أحمد كيرة) ، خلال الحدث التقى بالنجم أحمد الشخصية التي يجسدها أحمد عز (عبد القادر شحاتة الجن) ، أصبحوا أصدقاء مقربين وشاركوا في مواجهة الاحتلال البريطاني.

وعما إذا كان الفيلم مختلفاً عن الرواية، قال أحمد مراد “بالفعل مختلف، فالضرورة الدرامية كانت سبباً في تلك التغييرات والاختلافات، فأنا لا أقوم بكتابة عمل من أجل نجم، ولذلك أضفت 7 شخصيات لم تكن موجودة بالرواية، كما خففت من جرعة السياسة بالفيلم عن الرواية كي لا تمثل عائقا في الجانب التجاري”.

وعن السبب الذي دفعه للكتابة عن فترة الانتداب البريطاني لمصر، قال مراد “الحقيقة، كنت أرى أن هذه الفترة مظلومة تاريخياً، فلا توجد أعمال تعبّر عن الكفاح الوطني وقتها، لهذا كتبت الرواية على الرغم من عدم وجود مراجع كافية، ولذلك كانت تمثل تحديا كبيرا، لأنها فترة حساسة ومليئة بالتشابكات، وخلق عالم وأبطال خياليين مع الأشخاص المعروفين في هذه الفترة، وهي مهمة شاقة وممتعة في الوقت ذاته بالنسبة لي، حتى خرجت الرواية بهذا الشكل، وأظهرت أشياء غائبة عن الأجيال الحالية، سواء من قرأ عن هذه الفترة أو من لا يدري عنها شيئاً”.

ولم يتخيل أحمد مراد أن روايته قد تتحوّل في يوم من الأيام لفيلم، فقال “لم أتخيل أن الرواية ستتحوّل يوما ما لفيلم سينمائي، فأنا ككاتب أترك لنفسي حرية الخيال دون التقيد بأحكام الفيلم السينمائي، لكن حماسة المخرج مروان حامد لتحويلها لعمل سينمائي كان مفاجأة قوية لي، ولكن المشاكل ظهرت مع تحويل هذا العمل للصورة السينمائية، حيث تطلب إنتاجا ضخما جدا، وكاد المشروع يتوقف لولا حماسة شركة سنيرجى له، وقرارها بإنتاجه وإمداده بكل ما يحتاج إليه”

ومن الجدير ذكره، أن أحمد مراد، كان كاتب فيلم (الفيل الأزرق) المقتبس عن رواية له أيضاً، والذي يُعد الفيلم الأكثر تحقيقاً للإيرادات، في تاريخ السينما المصرية، بواقع 103 مليون جنيه، منذ طرح جزئه الثاني، عام 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى