منوعات

تصرفات عليك تجنبها للحفاظ على حياتك الزوجية

قد تعتقد أن كل شيء على ما يرام في حياتك الزوجية ، ولكن بعد سنوات ستفاجأ بأن زوجك ليس سعيدًا أو أنه يحاول الابتعاد عنك وعن المنزل لأطول فترة ممكنة.

قد يكون السبب أن السلوكيات التي تبدو بسيطة وطبيعية يمكن أن يكون لها تأثير سلبي كبير على علاقتك بشريكك ، لذا كوني على دراية بالسلوكيات التي تبدو طبيعية ولكنها يمكن أن تؤدي إلى فقدان زوجك على المدى الطويل.

1- التقليل من شأن زوجك

الاستهانة بقدرات زوجك ، وانتقاده باستمرار ، والتحدث معه بطريقة استهزاء أمام الآخرين أو بينكما ، وجعله يشعر بالإهانة وعدم التقدير ، وإجباره على تجنب التعامل معك لئلا يتعرض لقلة الاحترام.

2- ضغط العلاقة الحميمة

يجب ألا تكون العلاقة الحميمة وسيلة للضغط على شريك حياتك لأنها تلاعب ويمكن أن تجعل العلاقة سامة وبعد فترة سيشعر زوجك بالفتور وقد يقرر التخلص من هذه العلاقة السامة.

3- الاحترام المقابل

الاحترام هو مسؤولية الطرفين وأساس العلاقة الصحية. أما فيما يتعلق باحترام الغرض ، فعندما يتحقق الهدف ، فإنك لا تحترم زوجك ، الأمر الذي سيحول زواجك إلى علاقة سامة.

4- التوقعات غير الواقعية

انتظار المعجزات من زوجك أو مطالبته بأشياء فوق مستوى قدراته، يشعره بالعجز وأنه غير كافٍ، ويفقده الثقة بنفسه، وبعد فترة يشعر بالرغبة في الابتعاد عن الشخص الذي يشعره بكل هذه المشاعر السلبية ويهز ثقته بنفسه، فاحذري التوقعات غير الواقعية ومطالبة زوجك بما لا يستطيع.

5- عدم وضع زوجك على قائمة أولوياتك

بالتأكيد لديكِ قائمة طويلة من المهام اليومية، وأخرى بالأولويات التي تشمل رعاية الأطفال والوظيفة والمهام المنزلية والتواصل الاجتماعي، ولكن بين كل هذه البنود لا يجب أن تغفلي زوجك حتى لا يشعر بالإهمال وعدم التقدير.

أوجدي لزوجك مكاناً في قائمة أولوياتك، ولو مرة واحدة في الأسبوع، سوف تلاحظين الفرق في العلاقة بينكما.

6- معاملة زوجك مثل صديقتك

زوجك رجل، لن يكون أبداً مثل صديقتك المقربة، لن يشعر بأهمية أولوياتك ورغباتك كامرأة، وبالتالي انتظارك أن يكون أفكاره مثل أفكار صديقتك المقربة سوف يبوء بالفشل، ويشعره هو أنه لا يستطيع إرضاءك، ما يدفعه بعيداً عنكِ لتجنب هذه الدائرة من المشاعر السلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى